حقق فريق أتالانتا الإيطالي إنجازا تاريخيا بفوزه بلقبه الأوروبي الأول على حساب باير ليفركوزن الألماني في نهائي الدوري الأوروبي الذي أُقيم في دبلن بجمهورية أيرلندا انتهت المباراة بنتيجة 3-0 لصالح أتالانتا وسجّل الثلاثية التاريخية النيجيري أديمولا لوكمان.
اسم أتالانتا يرتبط بالشخصية الأسطورية في الأساطير اليونانية التي كانت تعرف بأنها صيادة سريعة الركض وحكايتها تشير إلى أنها وضعت شرطا غريبا لمن يرغب في الزواج منها وهو أن يتحداها في سباق ومن يفوز بهذا السباق يتزوجها ومن يخسر يقتل وقد أعطتها أفروديت إلهة الحب، ثلاث تفاحات ذهبية. yalla shoot
على الرغم من الأسطورة إلا أن نادي أتالانتا الذي تأسس في عام 1907 لم يحقق الكثير من النجاحات الكبيرة فقد نال لقب كأس إيطاليا في موسم 1962-1963 ومنذ ذلك الحين لم يتمكن من تحقيق أي بطولات كبرى ومنذ ذلك الحين أصبح الفريق معروفا بتوالي خساراته في النهائيات دون أن يحرز أي ألقاب كبيرة وقد خسر خمس نهائيات كأس إيطاليا بعد ذلك الموسم وهو ما جعل المتنافسين يرمزون إلى خسارة أتالانتا برمي التفاحات الذهبية مما يظهر مدى الحظ السيء الذي يلازم هذا النادي في اللحظات الحاسمة.

لأول مرة يحقق فريق إيطالي لقب الدوري الأوروبي

توقفت سلسلة النجاح المتواصل لفريق باير ليفركوزن عند الرقم التاريخي 51 مباراة بدون هزيمة وذلك في مجموع مباريات الدوري والكأس والدوري الأوروبي.
لم يكن الطريق سهلا لجيانبيرو جاسبريني المدرب الإيطالي الذي انتظر خوض 385 مباراة قبل أن يحقق أولى ألقابه كمدرب مع أتالانتا وهو اللقب الذي يعد الأول في مسيرته التدريبية سبق لجاسبريني أن فاتته فرصة التتويج بكأس إيطاليا في ثلاث مناسبات سابقة بما في ذلك الفترة الزمنية القليلة التي سبقت اللقب بأسبوعين.
تمكن جيانبيرو جاسبريني من تحقيق إنجاز لافت بفوزه بلقب الدوري الأوروبي مع أتالانتا وبذلك أصبح أكبر مدرب يحقق أول لقب أوروبي له عندما كان عمره يبلغ 66 عاماً و117 يوما يعد جاسبريني الثاني من بين المدربين الإيطاليين الذين يتمكنون من الفوز بالدوري الأوروبي حيث سبقه في ذلك ماوريسيو ساري الذي حقق هذا الإنجاز مع فريق تشيلسي.